منتديات النور العربي

منتديات النور العربي ترحب بكم
ضيفنا الكريم
حللت أهلاً .. ووطئت سهلاً ..
أهلاً بك بين اخوانك واخواتك
نتمنى ان تسجل معنا
آملين لك أن تلقى المتعة والفائدة معنا
.:: حيـاك الله ::.

نتمنى أن نراك بيننا

ملتقى العرب هو ملتقى كل العرب فهيا معا نلتقي لنرتقي









منتديات النور العربي

منتدى النور العربي اكبر تجمع عربي

للتواصل مع المنتدى راسلونا عن طريقة خاصية الاتصال بنا الموجودة في اخر المنتدى 
للتسجيل عن طريق الفايسبوك  1/اضغط على تسجيل في القائمة العلوية 2/ انتظر حتى تحمل الصفحة  3/ اسفل اسم المستخدم تجد التسجيل بحساب الفايسبوك اضغط عليه  4/ انتهى انت عضو معنا بالمنتدى  
المنتدى بحاجة الى مصمم يقوم بتصميم الرتب والايقونات وغيره ومن يعرف التصميم يراسل احد اعضاء الادارة او اذا يعرف  مصم يجلبه الى المنتدى ونحن رح نجازيه 

Like/Tweet/+1

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

المواضيع الأخيرة

» اللمعة في فضل وآداب الاغتسال ليوم الجمعة
الأحد يونيو 02, 2013 10:27 am من طرف mustafa raed

» السيرة منذ ولادة الرسول حتى الدعوة السرية
السبت يونيو 01, 2013 7:05 pm من طرف ADMIN

» مفهوم التغيير في القرآن الكريم
السبت يونيو 01, 2013 7:05 pm من طرف ADMIN

» المحكم والمتشابه...تعريفه وفوائده وموقف المسلم منه
السبت يونيو 01, 2013 7:04 pm من طرف ADMIN

» الفاصلة القرآنية
السبت يونيو 01, 2013 7:04 pm من طرف ADMIN

» تفسير سورة الإخلاص
السبت يونيو 01, 2013 7:04 pm من طرف ADMIN

» التعامل مع الاخرين
السبت يونيو 01, 2013 9:14 am من طرف ADMIN

» لقد تم تغير استايل المنتدى
السبت يناير 12, 2013 10:12 am من طرف mustafa raed

» خطبة العريفي الرائعة عن مصر وفضائلها
الأربعاء ديسمبر 26, 2012 8:44 pm من طرف أشرف هريدي


    جمهورية العراق

    شاطر
    avatar
    mustafa raed
    نائب المدير العام
    نائب المدير العام

    عدد المساهمات : 155
    السٌّمعَة : 2
    تاريخ التسجيل : 04/09/2012

    جمهورية العراق

    مُساهمة من طرف mustafa raed في الأربعاء سبتمبر 19, 2012 9:42 am






    رمــــوز العــــــلم
    النشيد الوطنـــــي

    يشير الاحمر للشجاعة والابيض للسماحة والكرم والاخضر يعتبر رمزا اسلاميا واضيفت عبارة التكبير اثناء حرب الخليج


    النشيد الوطني الجديد للعراق


    موطني موطني


    الجلال والجمال


    والسناء والبهاء في رُباك



    في رُباك


    والحياة والنجاة والهناء والرجاء


    في هواك في هواك


    هل أراك: سالماً منَعَّماً غانماً مكرَّمـاً










    التقسيم الاداري للدولة
    معلـــــومات عن الدولــــة

    مقسم إلى 18 محافظة:
    =========
    محافظة أربيل
    محافظة الأنبار
    محافظة بابل
    محافظة بغداد
    محافظة البصرة
    محافظة كركوك
    محافظة دهوك
    محافظة ديالى
    محافظة ذي قار
    محافظة السليمانية
    محافظة صلاح الدين
    محافظة القادسية
    محافظة كربلاء
    محافظة المثنى
    محافظة ميسان
    محافظة النجف
    محافظة نينوى
    محافظة واسط
















    جمهورية العراق
    Iraq
    مساحتها: 444,442 كلم2.
    عدد سكانها: 22,697,000 نسمة.
    الكثافة: 51 نسمة بالكلم2.
    أهم مدنها: بغداد، البصرة، الموصل.
    دياناتها: 97% مسلمون، 3% مسيحيون وآخرون.
    عملتها: الدينار العراقي.
    متوسط دخل الفرد: 2,500 إلى 1،000 دولار.
    اللغة: العربية+الكردية+وآخرى
    =========
    رئيس الدولة/ جلال طالباني
    رئيس الوزراء /نوري المالكي
    فرق التوقيت UTC +3
    نطاق الانترنت الأولي (TLD) .IQ
    رمز الهاتف الدولي 964+
    تقع جمهورية العراق في غرب «آسيا». عاصمتها بغداد. تحدها «تركيا» شمالاً، و «سوريا» و «الأردن» غرباً، وجنوباً «السعودية» و «الكويت» و الخليج العربي»، و «إيران» شرقاً.
    كانت قديماً تُعرف بـ «بلاد ما بين النهرين»، وقد نشأت فيها حضارات عدة منها. السومرية 3700 ق.م. الأكدية 2350 ق.م. البابلية 1894 ق.م. الأشورية 1153 ق.م. الفرس والرومان 539 ق.م. إلى أن انتصرت الدولة الإسلامية في معركة القادسية عام 637 م. تلى ذلك خلافة العباسيين حتى الغزو المغولي عام 1258 م، ثم الحكم العثماني 1534 ـ 1918 م. وُضعت العراق بعدها تحت الانتداب البريطاني عام 1920 حسب مؤتمر سان ريمو. وفي نفس العام اندلعت ثورة العراق واستمرت عاماً واحداً. ثم تُوج فيصل بن الحسين ملكاً على العراق. مُنحت استقلالها عام 1932. خلف الملك فيصل ابنه غازي ثم أخوه عبد الله. قام عبد الكريم قاسم بانقلاب يساري عام 1958 فألغى نظام الملكية وأسس نظام جمهوري. قام انصار الوحدة العربية بانقلاب دموي ضد عبد الكريم قاسم عام 1963 وأستلم بعدها عبد السلام عارف وبعدها كان أخيه الذي لم يبقى بالحكم سوى فترة قصيرة وتم بعدها إستاقلته من الحكم ليحل محله أحمد حسن البكر وقد أصيب بمرض عضال وقد تم إقصائه من الحكم ووضعه تحت الإقامة الجبرية وبعدها توفي وقبيل وفاته أعلن صدام حسين رئيساًعلى العراق وسط حشد من الجماهير عام 1979. شنت العراق حرباً على إيران 1980 ـ 1988 انتهت بفرض وقف اطلاق النار بقرار من مجلس الأمن. احتلت العراق الكويت عام 1990 ولكن الدول تحركت وقامت بحرب الخليج الثانية، فتحررت الكويت عام 1991 وفُرضت على العراق عقوبات إقتصادية وعسكرية أدى بعدها إلى سلسلة حروب متوالية كانت آخرها الحرب الأخيرة وبعدها تم إنتخاب جلال طلباني رئيساً للعراق بعد إنتخابات الأخيرة وتجرى كل أربع سنوات لينتخب بعده رئيس كل أربعة سنوات حسب الدستور العراقي.


    لمحة من تاريخ العراق


    تقع جمهورية العراق في غرب «آسيا». عاصمتها بغداد. تحدها «تركيا» شمالاً، و «سوريا» و «الأردن» غرباً، وجنوباً «السعودية» و «الكويت» و الخليج العربي»، و «إيران» شرقاً.
    كانت قديماً تُعرف بـ «بلاد ما بين النهرين»، وقد نشأت فيها حضارات عدة منها. السومرية 3700 ق.م. الأكدية 2350 ق.م. البابلية 1894 ق.م. الأشورية 1153 ق.م. الفرس والرومان 539 ق.م. إلى أن انتصرت الدولة الإسلامية في معركة القادسية عام 637 م. تلى ذلك خلافة العباسيين حتى الغزو المغولي عام 1258 م، ثم الحكم العثماني 1534 ـ 1918 م. وُضعت العراق بعدها تحت الانتداب البريطاني عام 1920 حسب مؤتمر سان ريمو. وفي نفس العام اندلعت ثورة العراق واستمرت عاماً واحداً. ثم تُوج فيصل بن الحسين ملكاً على العراق. مُنحت استقلالها عام 1932. خلف الملك فيصل ابنه غازي ثم أخوه عبد الله. قام عبد الكريم قاسم بانقلاب يساري عام 1958 فألغى نظام الملكية وأسس نظام جمهوري. قام انصار الوحدة العربية بانقلاب عام 1963 وكان آخر زعيم له «صدام حسين» عام 1979. شنت العراق حرباً على إيران 1980 ـ 1988 انتهت بفرض وقف اطلاق النار بقرار من مجلس الأمن. احتلت العراق الكويت عام 1990 ولكن الدول تحركت وقامت بحرب الخليج الثانية، فتحررت الكويت عام 1991 وفُرضت على العراق عقوبات إقتصادية وعسكرية.



    ***********************************
    التاريخ القديم لبلاد الرافدين




    كانت الحاجة للدفاع والري من الدوافع التي ساعدت على تشكيل الحضارة الأولى في بلاد الرافدين على يد سكان مابين النهرين القدماء فقاموا بتسوير مدنهم ومد القنوات. بعد سنة 6000 ق.م. ظهرت المستوطنات التي أصبحت مدناً في الألفية الرابعة ق.م . وأقدم هذه المستوطنات البشرية هناك إيريدو وأوروك (وركاء) في الجنوب حيث أقيم بها معابد من الطوب الطيني وكانت مزينة بمشغولات معدنية وأحجار وأخترعت بها الكتابة المسمارية. وكان السومريون مسؤولون عن الثقافة الأولى هناك من ثم إنتشرت شمالاً لأعالي الفرات وأهم المدن السومرية التي نشأت وقتها إيزين وكيش ولارسا وأور وأداب. وفي سنة 2350 ق.م. أستولى الأكاديون، وهم من أقدم الاقوام السامية الآرامية التي استقرت في الرافدين حوالي 3500 ق.م ، وفدوا على شكل قبائل رحل بدو من الجزيرة العربية إلى العراق. عاش الأكاديون منذ القدم في الجزيرة العربية ثم هاجروا شمالا إلى العراق وعاشوا مع السومريين. وآلت اليــهم السلطــة في نحو (2350 ق.م) بقيادة زعيمهم سرجون العظيم واستطاع سرجون العظيم احتلال بلاد سومر وفرض سيادته على جميع مدن العراق وجعل مدينة أكد عاصمته. ثم بسط نفوذه على بلاد بابل وشمال بلاد مابين النهرين وعيلام وسوريا وفلسطين وأجزاء من الأناضول وامتد إلى الخليج العربي، حتى دانت له كل المنطقة. وبذلك أسس أول امبراطورية معروفة في التاريخ بعد الطوفان. وشهد عصرهم في العراق انتعاشاً اقتصادياً كبيراً بسبب توسع العلاقات التجاريـة خاصة مع منطقة الخليج العربي. كما انتظمت طرق القوافل وكان أهمها طريق مدينة أكاد العاصمة بوسط العراق الذي يصلها بمناجم النحاس في بلاد الأناضول، وكان النحاس له أهميته في صناعة الأدوات والمعدات الحربية، وحلت اللغة الأكادية محل السومرية. وظل حكم الأكاديين حتى أسقطه الجوتيون عام 2218 ق.م. وهم قبائل من التلال الشرقية. وبعد فترة ظهر العهد الثالث لمدينة أور وحكم معظم بلاد مابين النهرين.


    ثم جاء العيلاميون ودمروا أور سنة 2000 ق.م. وسيطروا على معظم المدن القديمة ولم يطوروا شيئاً حتى جاء حمورابي من بابل ووحد الدولة لعدة سنوات قليلة في أواخر حكمه. لكن أسرة عمورية تولت السلطة في آشور بالشمال. وتمكن الحثيون القادمون من تركيا من إسقاط دولة البابليين ليعقبهم فورا الكوشيون لمدة أربعة قرون. وبعدها إستولى عليها الميتانيون ( شعب لاسامي يطلق عليهم غالبا اسم حوريون أو الحوريانيون ) القادمون من القوقاز وظلوا ببلاد مابين النهرين لعدة قرون. لكنهم بعد سنة 1700 ق.م. أنتشروا بأعداد كبيرة عبر الشمال في كل الأناضول. وظهرت دولة آشور في شمال بلاد مابين النهرين وهزم الآشوريون الميتانيين واستولوا علي مدينة بابل عام 1225 ق.م. ووصلوا البحر الأبيض عام 1100 ق.م.


    تكلم سكان ما بين النهرين لغات عديدة لكنهم عموما تكلموا ثلاث لغات رئيسية تطور احدها من الاخرى. بعد السومرية والتي كانت لفترة وجيزة كانت اللغة الاكدية والتي كانت لغةالاكديين, البابليين, الآشوريين و استمرت حتى حوالي سنة 500 ق.م.لتحل محلها اللغة الآرامية ( بلهجتها الشرقية= السريانية). استمرت اللغة الآرامية حتى 500 ب.م لتحل محلها العربية.و ما تزال الآرامية مستعملة اليوم لدى بعض الطوائف العراقية غير المسلمة كالكلدانيون, النسطوريون,الصابئة و الايزيديون.اول علامات الاستعراب ظهرت حوالي سنة 300 ب.م في مدينة الحضر في نينوى. واستكمل الاستعراب في العراق بعد اعتناق معظمهم الاسلام في القرن السابع الميلادي.



    العراق بعد سقوط بابل القرن السابع ق.م حتى الفتح الإسلامي في القرن السابع ب.م


    بعد تدمير بابل تناوب على العراق الفرس الاخمينيون, اليونانيون بدءا بالاسكندر المقدوني مرورا بالدول السلوقسية والفرس الساسانيون و حلفاءهم ملوك بني لخم العراقيون (المناذرة). و كان اللخميون من القبائل اللاتي وصفوا كونهم احفاد العرب العمالقة و التي كانت تطلق على قدماء العراقيين و كذلك المصريين.



    الدولة العباسية


    في عام 762 قام العباسيون بإنشاء مدينة بغداد. بلغت قوة الدولة العباسية أوجها وعرفت العلوم عصر إزدهار في عهد هارون الرشيد ولكن ومنذ العام 800 م بدأت عدة مناطق تعلن استقلالها عن الدولة العباسية وتحولت إلى إمارات أو ممالك تحكمها سلالات متعددة. حتى أنه في النهاية وقعت الخلافة العباسية تحت سيطرة العديد من السلالات ذات الطابع العسكري مثل البويهيون، وفي عام 1258م دمرت بغداد من قبل هولاكو خان بسبب ضعف الخلافة وانشغال الخليفة الحاكم وحاشيته باللهو والعبث وعدم اهتمامهم بشؤون الدولة ويقال أن هولاكو خان قد قتل تقريبا 800،000 من سكان بغداد. وفي النهاية سيطر العثمانيون بعد ذلك على العراق وقسموها إلى ثلاث ولايات، الموصل وبغداد والبصرة وبعد إنتهاء الحرب العالمية الأولى وقع العراق تحت الإحتلال البريطاني ثم الإنتداب ثم حصل على إستقلاله من المملكة المتحدة عام 1932م، لتقوم المملكة الهاشمية العراقية بإستلام فيصل الأول بن الشريف حسين تاج العراق.



    العهد الجمهوري


    وبعد الإطاحة بالنظام الملكي في عام 1958م، تحول العراق إلى النظام الجمهوري، ومن ثم شهدت البلاد عددا من الانقلابات العسكرية آخرها الانقلاب الذي جاء بحزب البعث العربي الإشتراكي إلى الحكم في 17 يوليو/ تموز 1968م.


    ويعد العراق بلداً غنياً بثروته النفطية، وعندما أصبح صدام حسين رئيساً عام 1979م، بحلوله محل الرئيس السابق أحمد حسن البكر، وكان النفط يشكل 95 من المائة من موارد البلاد بالعملة الصعبة. إلاّ أن حربه مع إيران وحرب الخليج التي أعقبت غزو الكويت عام 1990م، ومن ثم العقوبات الدولية التي تلتها أستنزفت قدراته المادية وأثرت تأثيراً سلبياً بالغاً على الوضع الاقتصادي والاجتماعي.


    حروب في تاريخ العراق منذ تأسيسه


    الحرب العالمية الأولى واحتلال البريطانيين للعراق على يد الجنرال ستانلي مود عام 1916م.
    الحرب العالمية الثانية واحتلال الثاني للبريطانيين للعراق على إثر ثورة العراق الوطنية بقيادة رشيد عالي الكيلاني عام 1941م.
    الحرب العربية الإسرائيلية الأولى عام 1948م، بعد اعلان دولة الكيان الصهيوني على أجزاء من فلسطين عام 1947م.
    الحرب العربية الإسرائيلية الثالثة عام 1967م، وذلك بعد العدوان الذي قامت به إسرائيل على العرب.
    الحرب العربية الإسرائيلية الرابعة عام 1973م، والمسماة بحرب تشرين أو أكتوبر عام 1973م.
    حرب الخليج الأولى أو الحرب الإيرانية - العراقية.
    حرب الخليج الثانية أو حرب احتلال الكويت عام 1990م.
    حرب الخليج الثالثة 2003- حتى الوقت الحاضر.


    السياسة


    سلطة الائتلاف الموحدة، مجلس الحكم في العراق، الحكومة العراقية المؤقتة، الحكومة العراقية الانتقالية، مجلس النواب العراقي، الأنتخابات العراقية، قانون إدارة الدولة للفترة الأنتقالية، الدستور العراقي،اقليم كردستان في شمال العراق



    أحزاب سياسية


    الحزب الإسلامي العراقي، حزب البعث العربي الاشتراكي، الحزب الشيوعي العراقي،منظمة العمل الإسلامي، الحزب الديمقراطي الكردستاني، الاتحاد الوطني الكردستاني، الحركة الملكية الدستورية العراقية، حزب الفضيلة الاسلاميِ، المجلس الأعلى للثورة الإسلامية، الجبهة التركمانية، الحركة الديمقراطية الآشورية، تجمع الوحدة الوطنية العراقي، الحزب الوطني الآشوري، جبهة التوافق، الجبهة العراقية للحوار الوطني، الحزب الوطني العراقي، حزب الدعوة، الاتحادالاسلامي لتركمان العراق، تجمع أحرار العراق، حزب المؤتمر الوطني العراقي.
    السكان


    بلغ عدد سكان العراق ما يقارب 27مليون نسمة، حوالي 40% منهم تحت عمر 15 سنة. ويسكن معظمهم في وسط البلاد. أكبر مدن العراق هي بغداد (6 مليون) ثم البصرة ثم الموصل. يتحدث العربية حوالي 80% من العراقيين. والدستور يقر العربية والكردية لغتان رسميتان. كما أن الإنجليزية هي اللغة الأجنبية الأكثر إنتشارا. اللغة التركمانية هي اللغة الثالثة أكثر رواجا في العراق. والآرامية الشرقية مستخدمة أيضا من قبل السكان الآشوريين. يتميز العراق مثل باقي دول المشرق العربي بتنوع عرقي وطائفي ويشكل العرب الغالبية العظمى فيه (70 - 80%) يليهم كأكبر مجموعة عرقية الأكراد الذين كانوا يشكلون بعد الحرب العالمية الثانية نحو 19% من مجموع السكان، يضاف لهم مجموعات صغيرة من التركمان إضافة للمسحيين : الآثوريين والكلدانيين والأرمن. يذكر أن اليهود في العراق كانوا يشكلون نحو 2.6% بعد الحرب العالمية الثانية لكن هجرتهم المتزايدة والقسرية أحيانا بعد حرب 1948 قلص عددهم إلى قريب الصفر. أما عن الطوائف والديانات فينقسم العرب المسلمون ما بين شيعة وسنة أما الأكراد فغالبيتهم من اتباع المذهب السني إضافة لحوالي 3.1% من المسيحيين (شهدت أعدادهم تناقص كبير بعد أزمات العراق الأخيرة نتيجة الهجرة) وأخيرا اليـــزيدية والشـــبك والصابـــئة الـــمندائيين كأقلية لا تزيد عن 1%.



    الاقتصاد



    الزراعة
    نظرا لغناء أرض العراق بالمياه، فإن قطاع الزراعة يشكل جزء مهم في الاقتصاد العراقي. أهم المنتجات هي البذور، الحبوب، التمور، الخضروات و الفاكهة. تتركز المناطق الزراعية حول الأنهر الرئيسية في البلاد.



    دور النفط في الأقتصاد العراقي


    يعتمد الاقتصاد العراقي اعتماداً شديداً على النفط. فاقتصاده نفطي في المقام الاول، إلا أنه ليس المورد الوحيد كباقي دول الخليج العربي، وهو من الدول المؤسسة لأوبك وبدأت صناعته منذ عام 1925. وقد بدأ الإنتاج في حقل كركوك بعد عامين من ذلك التاريخ وتوالي في الحقول الأخرى وتم تأميمه في عام 1972. وقبل التأميم اتبعت شركات الامتياز النفطي العاملة سياسة معاقبة العراق بالحد من إنتاجه والتقليل من حصته في الأسواق العالمية خاصة بعد ثورة 14 تموز 1958 وسن قانون رقم 80 لعام 1961 والمعروف بقانون الاستثمار المباشر. وبالرغم من الحظر الذي كانت يتعرض له العراق منذ عام 1990، إلا أن العائدات الإجمالية للصادرات النفطية العراقية (أبيض + أسود) قدرت في عام 2000 بأكثر من 20 مليار دولار، وأنتج العراق حتى قبل الغزو ما لا يقل عن مليوني برميل يوميا ،وطاقته التكريرية فاقت 500 ألف برميل / اليوم عن طريق أكبر عدد لمصافي النفط والتي بلغت ـ مقارنة بكل دول الوطن العربي ـ 12 مصفاة في عام 2000. وقد وصل إجمالي العائدات النفطية العراقية سنة 1989 إلى 14،5 مليار دولار شكلت 99 بالمائة من دخل الصادرات. ويذكر إحصاء صدر عام 1990 أن قيمة الصادرات العراقية بلغت 10.535 مليار دولار منها 99.5 % من النفط ومصادر طاقة ،بلغت حصة أستيرادات الولايات المتحدة الأمريكية منها ( 28% ).


    وفي عام 1996، شكلت صادرات النفط 269 مليون دولار فقط أي ثلث صادرات العراق البالغة 950 مليون دولار .لكنها عادت بحلول عام 2001 ووصلت قيمتها إلى 15،14 مليار دولار من أصل صادرات إجمالية تصل قيمتها إلى 15،94 مليار دولار . وبلغ احتياطي النفط العراقي الثابت حوالي 112 مليار برميل، مما يجعله ثاني أكبر خزان نفطي معروف في العالم.وتجعل الأحتياطيات الثابتة والمحتملة ( يقدر المحتمل في العراق بحوالي 150 مليار دولار)، وتحسن نسب استخراج النفط في المكامن المكتشفة حاليا مع التقدم التكنولوجي…تجعل كميات النفط التي يمكن استخراجها في المستقبل تقدر بأكثر من 360 مليار برميل، وهذا يكفي للاستمرار بمعدل الإنتاج بالطاقة المتاحة حاليا لمدة ثلاث قرون ونصف. ويتمتع العراق بطاقات نفطية هائلة، فمن أصل حقوله النفطية الأربعة والسبعين المكتشفة والقائمة، لم يتم استغلال إلا 15 حقلاً، بحسب محللي قطاع النفط. وتحتاج الحقول النفطية المُستغلة وحدها إلى مبالغ كبيرة من الاستثمارات والإصلاحات قبل أن تستطيع استئناف الإنتاج الكامل. وقد يحتاج العراق اليوم إلى ما بين 18 شهراً وثلاث سنوات للعودة إلى مستوى الإنتاج السابق للعام 1990 والبالغ 3،5 مليون برميل يومياً. ويقدر بعض الخبراء ان العراق يملك القدرة على العودة خلال عام 2004 إلى مستوى انتاج 5.2 مليون برميل يوميا أي ما يعادل 70% من طاقته الإنتاجية قبل الحرب العراقية-الأيرانية وربما يبلغ 5.3 برميل يومياً بحلول 2005 أو 2006. كما أن العراق يتمتع بإمكانية زيادة طاقته الإنتاجية بعد منتصف العقد الحالي إلى 6 ملايين برميل يوميا الأمر الذي يجعله أكبر منتج للنفط في منظمة أوبك ويقدر أنتاجه السنوي حوالي 127 مليون طن سنويا. وتقدر منافذ التصدير الحالية ( الميناءان البحريان والأنبوب المار بـالسعودية والأنبوب السوري الذي قد توقف بعد الحرب العراقية الأيرانية بسبب وقوف سوريا إلى جانب أيران بالحرب . والأنابيب المارة بـ تركيا على تصدير حوالي ستة ملايين برميل /يوم ، ولن يكون هذا دون الحاجة إلى الاستثمارات في الصيانة وتوسيع طاقات الخزن الحالية.إلا أن زيادة مستوى انتاج النفط العراقي والاستقرار السياسي سيكون له تأثير عكسي في سوق النفط العالمية ومن المتوقع ان تهبط الأسعار في أسواق النفط ليصل سعر برميل النفط إلى أوائل العشرين دولارا في عام 2004 ( كتبت هذه الدراسة قبل الارتفاع الخيالي غير المعقول في اسعار النفط ). وستبلغ تكاليف إصلاح وترميم المرافق المستخدمة سابقاً نحو 5 مليارات دولار ، إضافة إلى قرابة 3 مليارات دولار لتغطية نفقات التشغيل السنوية. ويُتيح له الاحتياطي الثابت للبلاد الفرصة للعودة بسرعة إلى مصاف الدول متوسطة الدخل.


    يتمتع العراق بإحتياطات تبلغ 112 مليار برميل من النفط المؤكد الوجود في العراق ، ويحتل المرتبة الثانية في العالم بعد المملكه العربية السعودية في حجم احتياطي النفط. وبحسب التقارير فان 90 في المئة من نفط العراق لا يزال غير مستكشف ويقدر النفط الموجود يهذه الأبار الغير مستكشفه ب 100 مليار برميل. يميز النفط العراقي ان تكاليف انتاجه هي من ادنى المستويات في العالم. تتركز معظم احتياطات النفط في مناطقالبصرة في جنوب البلاد وفي مناطق كركوك شمال غرب البلاد .يتم تصدير معظم انتاج العراق من النفط إلى الخارج. تربط حقول النفط العراقية الشمالية خطوط أنابيب عبر الأراضي التركية إلى ميناء جيهان على البحر المتوسط. بينما يتم تصدير النفط من الحقول الجنوبية غالبا من خلال استخدام ميناء أم قصر المطل على الخليج العربي. هناك خطوط أنابيب أخرى تربط العراق بسوريا، الأردن و فلسطين و لكن معظمها معطلة و مهجورة منذ سنين. كما يتم نقل كميات من النفط عبر صهاريج إلى الدول المجاورة لتصديره من هناك و خاصة الأردن.
    أقسام سطح العراق :

    1- السهل الرسوبي :
    يحتل السهل الرسوبي ربع مساحة العراق أو ما يساوي 132000 كيلومتر مربع ويمتد على شكل مستطيل ( طوله 650 كيلومتر وعرضه 250 كيلومتر ) ويمتد بين مدينة بلد على نهر دجلة ومدينة الرمادي في منطقة التل الأسود على نهر الفرات من جهة الشمال والحدود الإيرانية من جهة الشرق والهضبة الصحراوية من جهة الغرب وتدخل ضمنها منطقة الاهوار والبحيرات.

    2- الهضبة الصحراوية ،
    تقع في غرب العراق وتحتل حوالي 1/2 مساحة القطر أو 198000 كيلومتر مربع ويتراوح ارتفاعها بين ( 100-1000 ) متر وتدخل ضمنها منطقة الجزيرة .

    3- المنطقة الجبلية :
    تقع المنطقة الجبلية في القسم الشمالي والشمالي الشرقي من العراق وتمتد إلى حدوده المشتركة مع سوريا وتركيا وإيران في الغرب والشمال والشرق وتحتل هذه المنطقة ربع مساحة العراق تقريبا (92000) كيلومتر مربع .

    4- المنطقة المتموجة :
    وهي منطقة انتقالية بين السهول الواطئة في الجنوب وبين الجبال العالية في أقصى الشمال والشمال الشرقي في العراق وتحتل 50 % من مساحة المنطقة الجبلية أو ( 67000) كيلومتر مربع منها (42000) كيلومتر مربع خارج المنطقة الجبلية ويتراوح ارتفاعها من 100-200 م و 25000 كيلومتر مربع ضمن المنطقة الجبلية ويترواح ارتفاعها من 200-450 م .

    الانبات الطبيعي :
    وتنقسم إلى:

    1-
    منطقة الغابات والأعشاب الجبلية :

    تقع هذه الغابات في منطقة الجبال العالية وفي حدود منطقة البحر المتوسط وتعتبر اكثف مناطق العراق إنباتاً وذلك بسبب وفرة الامطار وإعتدال الحرارة ،وتغطي النباتات حوالي 70 % من مساحة المنطقة أما الثلاثين بالمائة الباقية فتشمل الحشائش والشجيرات . وأهم نباتات هذه المنطقة هي البلوط واللوز والجوز والصنوبر وحبة الخضراء .

    2- منطقة السهوب :
    تشمل الأراضي الشبه الجبلية ( المتموجة ) وقسما من الأطراف الشرقية للسهل الرسوبي، وتتكون معظم نباتاتها من الحشائش وبعض النباتات البصلية والشوكية .
    3- منطقة ضفاف الأنهار :
    تشمل ضفاف الأنهار في مختلف جهات العراق ويتكون نباتها الطبيعي من أشجار وشجيرات وحشائش أهمها الغرب والصفصاف والاثل وعرق السوس والعاقول والشوك .

    وتنمو على ضفاف الأنهار أشجار زرعها الإنسان مثل أشجار الحمضيات والنخيل .



    4- منطقة الاهوار والمستنقعات :

    تقع في جنوب السهل الرسوبي وتكون على شكل مثلث تقع مدن العمارة والناصرية والقرنة على رؤوسه وتقع في هذه المنطقة أهم أهوار العراق هور الحويزة وهو الحمار ، ونباتها الطبيعي هو القصب والبردي .
    5- المنطقة الصحراوية :

    تشمل هذه المنطقة الهضبة الصحراوية والسهل الرسوبي ماعدا أطرافه الشمالية والشرقية . ونتيجة للتفاوت العظيم للحرارة بين الصيف والشتاء والليل والنهار وكذلك الأمطار القليلة جعل نباتات هذه المنطقة قليلة ومكيفة نفسها لهذه الظروف القاسية وأهم النباتات هي الاثل والقيصوم والسدر والأشواك وغيرها من النباتات الصحرواية .



    المناخ :

    يقع العراق ضمن المنطقة المعتدلة الشمالية، إلا أن مناخه قاري شبه مداري وأمطاره تشبه في نظامها مناخ البحر الأبيض المتوسط، حيث تسقط معظم أمطاره في فصل الشتاء وكذلك الخريف والربيع وتنعدم صيفا.
    ويمكن تقسيم مناخ العراق إلى ثلاثة أنواع وهي :
    1- مناخ البحر المتوسط:
    وتشمل المنطقة الجبلية في المشال الشرقي وتمتاز بشتائها البارد حيث تسقط الثلوج فوق قمم الجبال وتتراوح كمية الأمطار ما بين (400-1000) ملمتر سنويا وصيفها معتدل لطيف لاتزيد درجات الحرارة على 35 درجة مئوية في معظم أجزائها.
    2- مناخ السهوب:
    وهو مناخ انتقالي .
    3- المناخ الصحراوي الحار:

    ويسود السهل الرسوبي والهضبة الغربية ويشمل 70% من سطح العراق وتتراوح الأمطار السنوية فيه ما بي (50-200) ملمتر ويمتاز بالمدى الحراري الكبير ما بين الليل والنهار والصيف والشتاء، حيث تصل درجات الحرارة ما بين (45-50) درجة مئوية وفي فصل الشتاء يسود الجو الدافئ، وتبقى درجات الحرارة فوق درجة الإنجماد ولاتهبط إلى مادون ذلك لبضع ليال .






    بعض الأعلام













    العلم الحالي والرسمي لجمهورية العراق








    المصدر منتديات صحبتنة www.tiraq.com/vb: http://www.tiraq.com/vb/showthread.php?t=27848#ixzz26uJ3TeWn


    _____________الـــــــــــــــتــــــــــــوقـــــــــــــــــــيـــــــــــــع____________
    avatar
    ADMIN
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 183
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 02/09/2012

    رد: جمهورية العراق

    مُساهمة من طرف ADMIN في الأربعاء سبتمبر 19, 2012 11:49 am

    شكرااااا على الموووضوع الائع والله في اشياء اول مرة اعرفها عن العراق


    _____________الـــــــــــــــتــــــــــــوقـــــــــــــــــــيـــــــــــــع____________

    مدير المنتدى

    MOULOUD 


    avatar
    mustafa raed
    نائب المدير العام
    نائب المدير العام

    عدد المساهمات : 155
    السٌّمعَة : 2
    تاريخ التسجيل : 04/09/2012

    رد: جمهورية العراق

    مُساهمة من طرف mustafa raed في الأربعاء سبتمبر 19, 2012 4:15 pm

    شكرا لمرورك


    _____________الـــــــــــــــتــــــــــــوقـــــــــــــــــــيـــــــــــــع____________

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس يناير 17, 2019 9:00 am